مجالات التحول الرقمي لتحسين تجربة العملاء وجمع / تحليل البيانات وتطوير نموذج العمل والعمليات الرقمية

مجالات التحول الرقمي لتحسين تجربة العملاء وجمع / تحليل البيانات وتطوير نموذج العمل والعمليات الرقمية

كتابة : بكه

13 يونيو 2024

فهرس المحتويات

مجالات التحول الرقمي: التحول الرقمي يشمل أربعة مجالات رئيسية وهي تحسين تجربة العملاء، جمع وتحليل البيانات، تبسيط العمليات الرقمية، وتطوير نماذج الأعمال لمواكبة التطورات التكنولوجية، وهي أساسية لتعزيز كفاءة ونجاح المؤسسات في السوق الرقمي.

أصبح التحول الرقمي من أهم التقنيات الحديثة التي يتجه إليها الشركات والمؤسسات في الآونة الأخيرة. وذلك لأنه يساهم في مواكبة التطورات التكنولوجيا لمنافسيك، بالإضافة إلى أنه يقدم خطوات للتحول الرقمي التي تعمل على تحسين الخدمات أو المنتجات التي تقدمها لعملائك، مما يزيد من رضاهم.

مجالات التحول الرقمي

لمجال التحول الرقمي أربعة أقسام رئيسية لكل منهم هدفه الخاص، والتي من الضروري التركيز عليهم. ويمكن دراستهم من خلال الكورسات والدورات التي تقدمها شركة بكه، حيث تعمل على توفير نخبة من المحاضرين المميزين ووضع مناهج ذات جودة عالية. ومن مجالات التحول الرقمي ما يلي:

1- مجال تحسين تجربة العملاء في التحول الرقمي:

2- مجال جمع البيانات والتحليلات في التحول الرقمي

3- مجال العمليات الرقمية

4- مجال تطوير نموذج العمل في التحول الرقمي

تعرف على أهم دورات مدير المشروعات والمعتمدة.

نذكر مجالات التحول الرقمي بالتفصيل في التالي:

مجال تحسين تجربة العملاء في التحول الرقمي:

نتيجة للتطور التكنولوجي المستمر تزداد توقعات العملاء، لهذا يكون الحل هو تطبيق استراتيجيات التحول الرقمي لمواكبة التطور التكنولوجي المستمر، وبالتالي تحسين تجربة العملاء. ويمكن ذلك عن طريق اتباع الخطوات التالية:

1. تعزيز تجربة المستخدم

من الضروري العمل على تحسين الموقع من حيث التصميم والتنقل بين صفاحته. فيكون ذلك من أهم الخطوات الأولية لتحسين صورة العلامة التجارية للمؤسسة. مما يساهم في تحويل زوار الموقع إلى عملاء حقيقيين يريدون شراء الخدمة. وذلك من خلال سلاسة التصفح على الموقع، حيث قد يتسبب الموقع الصعب في الاستخدام في هروب الزائرين منه، وعدم الوصول لعملية الشراء، مما يتسبب في زيادة معدل الارتداد.

2. التواصل مع العملاء بشكل جيد وسريع

يسهل التواصل مع العملاء بشكل سريع من الوصول إلى رضا العملاء وزيادة ثقتهم في الشركة، وخاصة بعد انتشار الدردشة الإلكترونية التي حلت هذه المشكلة وساعدت في الإجابة عن جميع تساؤلات العملاء بسرعة. الأمر الذي حل مشكلة الانتظار لفترات طويلة على الهاتف وسماع موسيقى الانتظار أو انتظار الرد من خلال البريد الإلكتروني.

3. تقليل وقت الانتظار

من خلال تطبيق التقنيات الحديثة يمكن تقليل وقت انتظار العملاء لإتمام عمليات الشراء والإرجاع والإستبدال تلقائيًا دون الحاجة للتعامل مع الموظفين، مما يقلل بدوره من ضغط العمل على الموظفين داخل الشركة.

اقرأ أيضًا: أسباب فشل التحول الرقمي.

مجال جمع البيانات والتحليلات في التحول الرقمي

هناك العديد من الطرق التي يمكن أن تساعد في دعم المؤسسات باستخدام التقنيات الرقمية، ومنها:

1. زيادة جودة البيانات

يساعد استخدام التقنيات الرقمية الحديثة في تحسين البيانات المجمعة لتكون أكثر ثقة، وبالتالي تعود بالنفع على المؤسسة.

2. العمل على تطوير الأنظمة القديمة

من الضروري تطوير الأنظمة القديمة المعتادة في أي نشاط تجاري، مما يساهم في تحسين جمع البيانات وحمايتها. قد يكون ذلك التطوير مكلف بعض الشئ حتى يتم دمجه مع باقي الأنظمة داخل المؤسسة، ولكن من المؤكد أنه سيعود بالنفع على المدى الطويل.

3. التخلص من مستودعات البيانات

تعتبر الأنظمة القديمة المستخدمة في جمع البيانات وحفظها من الأنظمة المعقدة، والتي قد تُعيق الوصول إليها ومشاركتها بين الأقسام المختلفة بسهولة. ولهذا يساعد استخدام التقنيات الرقمية الحديثة في تسهيل الوصول إلى البيانات وتحسين عملية تحليلها.

مجال تطوير نموذج العمل في التحول الرقمي

تعتبر من أهم المميزات التي يمكن لأي مؤسسة أن تتميز بها بين المنافسين هي سرعة التكييف مع التطور التكنولوجي الرقمي الحديث. ويمكن تحقيق ذلك من خلال الاهتمام ببعض الجوانب، ومنها:

1. إعادة النظر في نموذج تشغيل المؤسسة

نتيجة للتغير المستمر والتطور التكنولوجي في العالم، فمن الضروري إعادة النظر في إستراتيجية الشركة ومدى إستجابة الشركة، لهذا يكون من الضروري إعادة النظر في الأساسيات وأهداف الشركة، وما هي الإستراتيجية التي سوف تعمل بها لتحقيق هذه الأهداف.

2. فهم رؤية العميل

مهم أن تكون الأولوية الأولى هي فهم رؤية العميل، حيث يمكن من خلالها تحديد مدى قدرات نموذج تشغيل الأعمال لدى المؤسسة، وبالتالي يمكن من خلالها تقسيم العملاء وعمل خرائط للتعامل معهم بشكل أفضل وتقديم الخدمات بجودة أعلى.

مجال العمليات الرقمية في التحول الرقمي

للوصول إلى جودة وكفاءة أعلى يمكن تطبيق نظام واحد شامل ومتواصل، والذي يمكن من خلاله إدارة الأعمال وتتبعها. وذلك من خلال:

1- تحسين الرؤية: 

من خلال عرض شامل للصورة، والذي يمكن من خلاله تحديد نقاط الضعف والقوة، وبالتالي العمل على تطوير مستمر، وبالتالي عمل تغيير كبير ومؤثر.

2- إنشاء نظام واحد وبسيط: 

يمكن من خلاله تنظيم الأعمال، والتواصل بين أقسام المؤسسة بشكل أفضل.

3- أتمتة العمليات المتكررة داخل المؤسسة:

 مما يزيد من الكفاءة، واكتشاف المشكلات التي قد تظهر مع العمل على إصلاحها.

4- زيادة الكفاءة: 

من العوامل التي تساعد على رفع كفاءة المؤسسة هي وضع حدود زمنية واضحة، ووضع سير للعمل، مما يزيد من الإنتاجية.

ومن أهم دورات التحول الرقمي:

1- شهادة متخصص تكنولوجيا المعلومات عالية السرعة ® HVIT - ITIL 

2- شهادة DevOps للقادة - دورة قيادة التطوير والعمليات DevOps

3- دورة أجايل شفت ®AgileSHIFT المعتمدة

ما هي أهمية التحول الرقمي؟

يعتبر التحول الرقمي من الاستثمارات التي تعود على المؤسسة بالنفع والمكاسب المادية، ولكن على المدى الطويل. مما يساهم في اتخاذ القرارات التجارية المضمونة. ويعمل التحول الرقمي على عمل بعض التحسينات في الشركة، ومن بعض أهمية التحول الرقمي التالي:

  • خفض التكاليف التشغيلية: وذلك عن طريق تحديد المشكلات من خلال المراقبة والتحليلات الرقمية، مثل التأخيرات والاختناقات.
  • رفع كفاءة المؤسسة: يساعد اعتماد نظام مركزي مجمع بتعزيز التواصل بين الأقسام، وبالتالي تدفق العمل بشكل مبسط.
  • تخصيص ميزة تنافسية للمؤسسة: من أفضل ما يميز الشركة تقديم خدمات ذات كفاءة عالية، والتي تضمن تجربة خدمة عملاء مميزة وناجحة.
  • تخفيف الضغط على الموظفين: حيث يساهم أتمتة العمليات داخل المؤسسة على توفير الوقت للموظفين واستثماره في أعمال ذات جودة أكبر.
  • تحسين البيانات المجمعة وتخزينها: مما يساهم في اتخاذ قرارات أعمال ناجحة، ووضع رؤية أوضح للمؤسسة من خلال استخدام تقنيات جديدة.

اقرأ أيضًا: التحول الرقمي في السعودية.

شهادات معتمدة في التحول الرقمي:

تقدم بكه عددًا من الدورات المعتمدة في تكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي/ ومن أهم دورات التحول الرقمي:

1- شهادة متخصص تكنولوجيا المعلومات عالية السرعة ® HVIT - ITIL 

2- شهادة DevOps للقادة - دورة قيادة التطوير والعمليات DevOps

3- دورة أجايل شفت ®AgileSHIFT المعتمدة

الخاتمة والنتائج:

التحول الرقمي يشمل أربعة مجالات رئيسية، كل منها له أهدافه الخاصة: تحسين تجربة العملاء من خلال تحسين الاستخدام والتواصل، وتحسين جمع البيانات والتحليلات لتعزيز جودة البيانات وسهولة الوصول إليها، وتبسيط العمليات الرقمية من خلال التوتر والتحسينات في الكفاءة، وتطوير نماذج الأعمال للتكيف مع التطورات التكنولوجية من خلال إعادة تقييم استراتيجيات التشغيل وفهم رؤى العملاء. تعتبر هذه المجالات أساسية للمؤسسات التي تسعى للنجاح في الساحة الرقمية المتطورة، مما يستدعي التدريب المتخصص والاستعداد القيادي للاستفادة الفعالة من الأدوات والقدرات المطلوبة لتحقيق النجاح.

وأخيرًا، يعود الأمر لك في اختيار تنفيذ التحول الرقمي أم لا، وذلك بعد مراجعة الإيجابيات والسلبيات. ولكن من الضروري الأخذ في الاعتبار أن تطبيق التحول الرقمي سوف يعود بالنفع على مؤسستك، ولكن على المدى الطويل.  والذي بدوره يساهم في تحسين الإنتاجية، وتخفيف الضغوطات على الموظفين، وبالتالي عائد استثمار أفضل لمؤسستك. ولهذا تقدم لك شركة بكة جميع الدورات التدريبة الخاصة بمجال التحول الرقمي.

واتساب